شبكة المصارع - Mosar3




شاطر | 
 

 تحليل | سى ام بانك مهدد بفقدان لقبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THE GAME
صاحب الموقع
صاحب الموقع


الجنس : ذكر
المشاركات : 221
النقاط : 618
تاريخ التسجيل : 10/12/2011
الدولة : مصر
المهنة : طالب
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: تحليل | سى ام بانك مهدد بفقدان لقبة   25/12/2011, 10:02 pm



تشير التقارير الواردة من WWE أن مسؤولي
المنظمة يفكرون بشكل جدّي بتغير حامل اللقب ونجم الرو سي ام بانك بسبب تدني
نسب المشاهدة في النزالات الرئيسية وخصوصا النزال الثلاثي في عرض الرو
الماضي والذي شارك به بطل العالم للوزن الثقيل دانييل براين وبطل الولايات
المتحدة زاك رايدر إلى جانب بانك.

تدني شعبية سي ام بانك أم أخطاء WWE

من
الجدير بالملاحظة أن سي ام بانك كان حاملا للقب WWE منذة فترة ليست ببعيدة
ولم يلاحظ وقتها أي تدني بنسب المشاهدة، بل على العكس فــ سي ام بانك قام
بخلق حالة من الإثارة منقطعة النظير خصوصا في الفترة التي كان فيها على
عداوة شديدة مع سياسات رئيس مجلس إدارة WWE فينس ماكماهون. حيث أننا لم
نشعر بهذه الإثارة منذ اعتزال الأسطورة ستيف أوستن.

كما أن هناك
دليلا آخر على ارتفاع شعبية هذا النجم ألا وهو أرقام المبيعات، حيث أن
حاجيّات سي ام بانك وقمصانه تحتل المرتبة الأولى في الأغراض المباعة في
متجر WWE الإلكتروني وأسواق K-Mart الأمريكية، ناهيك عن تهافت القنوات
التلفزيونية ومحطات الإذاعة على إجراء مقابلات حصرية مع هذا البطل. إذا
تعتبر كل هذه مؤشرات ودلائل على خلو طرف سي ام بانك من أي أخطاء سببت تدني
نسب المشاهدة.

أخطاء WWE

لاحظ
الجميع تخبط WWE في الفترة الأخيرة كثيرا وفي العديد من المناسبات، فعلى
سبيل المثال كثّفت المنظمة إعلاناتها عن عودة المصارع العملاق برودس كلاي
منذ مدة لكنها لم تنفذ مخططها وهو ما أزعج الجماهير كثيرا. وإذا عدنا
بالذاكرة إلى الوراء قليلا لوجدنا أن تعيين جون لوريناتس كمدير للرو هو خطأ
كبير كذلك، كونه لا يملك جاذبية أو تاريخ كبير أو أداء مميز كمسؤول أمام
الجماهير خصوصا أن واجبه أن يملئ فراغ تركه شخص لطالما عشقته الجماهير ألا
وهو تريبل اتش. فكان من الأولى تعيين ميك فولي أو بوكر تي في هذا المنصب
فهم أصحاب خبرة وباع طويل مع WWE ويمكلون القدرة على تحفيز الجماهير في أي
وقت.

كما أن إعطاء بعض الألقاب لمصارعين لا يحملون هوية الأبطال أو
غير مستعدين لأن يصبحوا أبطالا في هذه الفترة هو خطأ كبير مثل كودي رودس
وذا ميز ودلريو ودانييل براين، فهم مصارعون أصاحب مهارة عالية وموهبة جيدة
لكنهم لا يملكون هوية الأبطال بعد. كما أن تهميش دور مصارعين عمالقة مثل
العملاق كالي ومايسون رايان وازيكيل جاكسون وتخليهم عن مصارعين ذوي شعبية
جارفة مثل باتيستا وجون موريسون خلق لدى المشاهدين حالة من عدم الإستقرار
وأنه قد يفقد أي نجم من نجومه المفضلين في أي لحظة. كما أن عجز WWE عن
صناعة أبطال جدد ذوي شعبية وجماهيرية عالية بدأ يفقدنا المتعة في مشاهدة
العروض بسبب عدم العدل في توزيع الفرص بين المصارعن.

خلاصة

برأينا
أن WWE هي من يتسبب بتدني المشاهدة وانخفاض شعبية عروضها بسبب التصرفات
الغير مبررة التي يقوم بها فريق الإبداع الذي يغير المخططات بآخر لحظة -
وهو أمر انتقده فينس ماكماهون شهصيا أكثر من مرة- هو ما خلق حالة من
الإرتباك والتخبط وبالتالي انعكس بصورة مباشرة على الحضور الجماهيري وتدني
نسب المشاهدة التلفزيونية ولا علاقة له بمصارع معين لأن WWE دائما أكبر من
أي مصارع مهما عظمت شعبيته.